الديوان » لبنان » المفتي عبداللطيف فتح الله » إن المساجد للعظيم جلاله

عدد الابيات : 6

طباعة

إِنّ المَساجِدَ لِلعَظيمِ جَلاله

بِالذّكرِ فَاِعمُرها وَبادِر وَاِنتَصبْ

ذا مَسجِدٌ قَد شيدَ بُنياناً عَلى

تَقوى الإِلَهِ وَلا اِرتيابَ كَما يَجِب

قَد شادَهُ الشّهمُ الموفَّقُ يا لَهُ

مِن مُبتَغٍ وَجهَ الكريمِ وَمُحتَسِب

بَدر الكَمالِ عَليّ السّامي الذُّرى

الأَسعَدِيّ لَهُ المَكارِمُ تَنتَسِب

لَمّا بَناهُ فَحالُهُ بِلِسانِهِ

أَضحى يَقولُ وَلا اِمتراء وَلا كَذِب

أَنا مَسجِدٌ وَالحسنُ لي أَرِّخْ أبٌ

بادِرْ إِليّ فَصلِّ وَاِسجُد وَاِقتَرِب

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن المفتي عبداللطيف فتح الله

avatar

المفتي عبداللطيف فتح الله حساب موثق

لبنان

poet-Mufti-Fathallah@

1294

قصيدة

13

متابعين

عبد اللطيف بن علي فتح الله. أديب من أهل بيروت، تولى القضاء والإفتاء. له نظم جيد في (ديوان -ط) و(مقامات -خ)، و(مجموعة شعرية -خ) بخطه، ألقاها في صباه سنة 1200ه‍في ...

المزيد عن المفتي عبداللطيف فتح الله

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة