عدد الأبيات : 20

طباعة مفضلتي

حرك الليل فؤاده

نافضا عنه رماده

مشعلا نيران ذكرى

سابت منه رقاده

نثرت اشواك حرج

غائر فوق الوساده

فانثني يمسح دمع

هو للحب شهاده

ماالذي ابكي عيون

ضحكت فيها السعاده

مالذي ارجع الليل

الشتائي سواده

مالذي اسرج في الظلمه

للحزن جواده

انه الحب وجرح

نزعوا عنه ضماده

اه من ليل شقي

لجوى الحب أعاده

بعد ان سار بعيد

هاجر حتى بلاده

قال صمت الليل: كل

ليس في الحب ايراده

قدر هذا علين

مثل موت وولاده

أيها الليل ترفق

بالذي يخفى سهاده

أن في عيني جمر

لا تزد فيه اتقاده

حبه الاول مازالت

له كل السياده

وهو محكوم بقلبه

عرف الحب عباده

ليس للماضي رجوع

ايها الراجي مهاده

ضمد الجرح فما في

نزفه اليوم افاده

وابتسم من غير دمع

واجعل البسمة عاده

ان دمع الامس يكفي

ليس يحتاج زياده

معلومات عن مانع سعيد العتيبة

مانع سعيد العتيبة

مانع سعيد العتيبة

ولد الدكتور مانع سعيد العتيبة في مايو 1946م ، وأنهى دراسته الثانوية في 1963م ، وتخرج من جامعة بغداد وحصل على بكالوريوس في الاقتصاد سنة 1969 ، وفي سنة 1974م..

المزيد عن مانع سعيد العتيبة

تصنيفات القصيدة