الديوان » فلسطين » محمود درويش »

بيت القصيد

الشيء الناقص في القصيدة ، ولا أعرف ما
هو ، هو سرها المشع ، وهو ذلك
الناقص ،ما أسميه "بيت القصيد"
***
حين تكون القصيدة واضحة في ذهن الشاعر,
قبل كتابتها ، من السطر الأول حتى الأخير,
يصبح الشاعر ساعي بريد, والخيال دراجة!
***
ألطريق إلى المعنى ، مهما تشعب وطال,
هو رحلة الشاعر . كلما ضللته الظلال
اهتدى!
***
ما هو المعنى؟ لا أعرف. لكني قد
أعرف ما هو نقيضه. نقيضه هو استسهال
العدم!
***
ليس الألم موهبة. هو امتحانها: فإما أن
تقهره... أو يقهرها!
***
كل شعر جميل ... مقاومة
***
التراث الحي هو ما يُكتب اليوم ... وغداً
***
الشاعر الكبير هو من يجعلني صغيراً حين
أكتب ... وكبيراً حين أقرأ!
***
أمشي بين أبيات هوميروس والمتنبي
وشكسبير ... وأمشي وأتعثر كنادل متدرب
في حفلة ملكية!
***
الغيمة في خيال الشاعر ... فكرة
***
الشعر ... ما هو؟ هو الكلام الذي نقول
حين نسمعه أو نقرأه: هذا شعر!
ولا نحتاج إلى برهان.

معلومات عن محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش شاعر المقاومه الفلسطينيه ، وأحد أهم الشعراء الفلسطينين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة و الوطن المسلوب .محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات..

المزيد عن محمود درويش

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمود درويش صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها التفعيله من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس