الديوان » العراق » أبو المحاسن الكربلائي » لمن الضريح تضوعت رياه

عدد الابيات : 11

طباعة

لمن الضريح تضوعت رياه

فكأن نشر المسك نشر شذاه

قبر تضمن من سلالة أحمد

بدراً جلا الظلماء لمع سناه

وحوى خضم فضائل وفواضل

يسترفد التيار فيض نداه

قد حاز روح العلم موضع سره

نفس التقى لفظ الندى معناه

فيه اقام الجوهر الفرد الذي

قد كان مفخر عصره وعلاه

يأتى القياس له بكل فضيلة

ان قيست النظراء والاشباه

قد كان سباقاً لكل فضيلة

لا يدرك المتسابقون مداه

فل الردى منه حساما مرهفا

عضباً يفل الحادثات شباه

ان قيل من للمجد كان سلسله

واخاه غير مدافع وأباه

ابقى له الذكر الجميل محامداً

تلتذها الأسماع والأفواه

من كوثر الفردوس يسقى رمسه

ما العارض المنهل ما سقياه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو المحاسن الكربلائي

avatar

أبو المحاسن الكربلائي حساب موثق

العراق

poet-Abi-al-Mahasin@

270

قصيدة

6

الاقتباسات

424

متابعين

محمد الحسن بن حمادي بن محسن بن سلطان آل قاطع الجناجي، وهم بطن من آل علي، وتنتمي هذه القبيلة إلى مالك الأشتر النخعي. شاعر فحل من شيوخ كربلاء. ولد وتعلم ...

المزيد عن أبو المحاسن الكربلائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة