الديوان » العراق » أبو المحاسن الكربلائي » ادار الحبيب على الابرق

عدد الابيات : 17

طباعة

ادار الحبيب على الابرق

سقاك ملث الحيا الريق

وغازل روضك غض النسيم

يفوح عبيراً لمستنشق

ورنح تغريد ورق الحمام

اغصان بان الحمى المورق

سواجع تروى حديث الغرام

صحيحاً عن المدنف الشيق

نعم ورعى الله بالانعمين

سالف عهد الهوى المونق

فما كان أحسن أيامه

واطيب أوقاته لو بقي

قضت بالغرام لنا وانقضت

وأبقت رسيس الهوى المحرق

ليالي فيها صفت للوصال

مناهل بالهجر لم تمذق

وقد اغفل السعد عنا الرقيب

فلم نخش عينا ولم نتق

افي الحق ان تتلاقى القلوب

ونحن على الشوق لا نلتقي

فيا سعد كرر حديث الحبيب

لعان باسر الهوى موثق

وعلل فؤادي بمدح الوصي

ليروى بسلساله الريق

تطيب الرياض باطرائه

شميما ولولاه لم تعبق

ولولا محياه آفاقها

بشمس الهداية لم تشرق

هو الغوث والغيث يومي وغى

وجود لعان ومسترزق

أبا حسن بك عز الهدى

فاصبح في ذروة الابلق

ايأمل قوم مدى سابق

متى يجر في حلبة يسبق

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو المحاسن الكربلائي

avatar

أبو المحاسن الكربلائي حساب موثق

العراق

poet-Abi-al-Mahasin@

270

قصيدة

6

الاقتباسات

416

متابعين

محمد الحسن بن حمادي بن محسن بن سلطان آل قاطع الجناجي، وهم بطن من آل علي، وتنتمي هذه القبيلة إلى مالك الأشتر النخعي. شاعر فحل من شيوخ كربلاء. ولد وتعلم ...

المزيد عن أبو المحاسن الكربلائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة