عدد الابيات : 10

طباعة

ابلغ إذا جئت أبا

وهو الألمعي اللبيب

وقل له أين استقل الحدى

منك فأصبحت بأمر عجيب

تخذل دين الله مستنصرا

من سفه الراي لدين الصليب

وتسلم الثغر لأعدائه

اسلمك الله ليوم عصيب

انك تبغي خطة مالها

في الدين والدنيا جميعاً نصيب

انك كالباحث عن مدية

ف يحدها ذاق الحمام الرهيب

من سفه الرأي ومن افنه

يا شيخ ان تدعي فلا تستجيب

فلا سقاك الله الا القذي

بعد ولا ارعاك الا الجديب

ما هو الا قلم نافذذ

يسلبك الأمر فبئس السليب

فتخلع العز وابراده

وتلبس الذل بها عن قريب

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو المحاسن الكربلائي

avatar

أبو المحاسن الكربلائي حساب موثق

العراق

poet-Abi-al-Mahasin@

270

قصيدة

6

الاقتباسات

416

متابعين

محمد الحسن بن حمادي بن محسن بن سلطان آل قاطع الجناجي، وهم بطن من آل علي، وتنتمي هذه القبيلة إلى مالك الأشتر النخعي. شاعر فحل من شيوخ كربلاء. ولد وتعلم ...

المزيد عن أبو المحاسن الكربلائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة