عدد الابيات : 6

طباعة

لِسَعيدٍ شَوَيهَةٌ

نالَها الضُرُّ وَالعَجَف

فَتَغَنَّت وَأَبصَرَت

رَجُلاً حامِلاً عَلَف

بِأَبي مَن بِكَفِّهِ

بُرءُ دائي مِنَ الدَنَف

فَأَتاها مُطَمِّعاً

وَأَتَتهُ لِتَعتَلِف

ثُمَّ وَلّى فَأَقبَلَت

تَتَغَنّى مِنَ الأَسَف

لَيتَهُ لَم يَكُن وَقَف

عَذَّبَ القَلبَ وَاِنصَرَف

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الحمدوي

avatar

الحمدوي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Alhamdoui@

78

قصيدة

1

الاقتباسات

33

متابعين

إسماعيل بن إبراهيم الحمدوي أبو علي. صاحب المقاطيع السائرة في طيلسان ابن حرب، وشاة سعيد، نسبته إلى جده حمدويه الذي أسندت إليه مهمة إعدام الزنادقة في عهد الرشيد، ومولده ونشاته ...

المزيد عن الحمدوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة