تُرجعني أحياناً ذكراكْ
لزمانٍ فيه كنتُ أراكْ
شيئاً من صُنع الوهمِ فكانْ
جبلاً عالي الرأس أَشَمْ
يتوهّجُ في قمّتهِ نَجمْ
وعلى ضوءِ المعرفةِ الآن
الألقُ الذهبيُّ تلاشى
وانقشعَ الوهمْ
لأرى ولأسمعَ أغربَ ما
يُروى عن حُلمٍ مكسورٍ
وحصادٍ مُرّْلنهايةِ عُمرْ .

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن فدوى طوقان

avatar

فدوى طوقان حساب موثق

فلسطين

poet-Fadwa-Toukan@

22

قصيدة

336

متابعين

ولدت الشاعرة فدوى طوقان في مدينة نابلس سنة 1917، وتلقت في مدارس المدينة تعليمها الابتدائي، توالت النكبات في حياة فدوى طوقان، حيث توفي والدها، ثم توفي أخوها ومعلمها إبراهيم، أعقب ...

المزيد عن فدوى طوقان

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة