الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

حبيب أراني الله يوم فراقه

حبيبٌ أراني الله يومَ فِرَاقِهِ

غَويت وما أبصْرتُ في حبه رُشْدِي

رقَقْتُ له من قبحه المحْضِ رِقَّةً

ألاَنْت لهُ قَلْبِي فَقَادَتْ له وُدِّي

فَتَاه بِوجْهٍ يَطْرفُ العينَ قِبْحُهُ

له صورة كالشَّمسِ في الأعين الرُّمد

ولا عَجَبٌ أن كانَ من كانَ مِثْلَهُ

تشَبَّهَ بالمعْشوُقِ في التيِّه والصدِّ

إذا لم يكن قِرْداً تَمَاماً حِكَاية

وقبحاً فلم تكملْ لهُ صورة القردِ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس