شعر سلم الخاسر - من راقب الناس مات غما

مَن راقَبَ الناسَ ماتَ غَمّاً

وَفازَ بِاللّذَّةِ الجَسورُ

لَولا مُنى العاشِقينَ ماتوا

غَمّاً وَبَعضُ المُنى غُرورُ

المزيد من اقتباسات سلم الخاسر

من راقب الناس مات غما

مَن راقَبَ الناسَ ماتَ غَمّاً
وَفازَ بِاللّذَّةِ الجَسورُ
لَولا مُنى العاشِقينَ ماتوا
غَمّاً وَبَعضُ المُنى غُرورُ

معلومات عن: سلم الخاسر

avatar

سلم الخاسر

68

قصيدة

1

الاقتباسات

11

متابعين

سلم بن عمرو بن حماد. شاعر، خليع، ماجن، من أهل البصرة، من الموالي. سكن بغداد، له مدائح في المهدي والرشيد العباسيين، وأخبار مع بشار بن برد وأبي العتاهية. وشعره رقيق رصين. قيل: سمي الخاسر، لأنه باع مصحفاً واشترى بثمنه طنبوراً.

المزيد عن سلم الخاسر