الديوان » العصر العثماني » يوسف باخوس » للشعر في خطرات الفكر آمال

عدد الابيات : 18

طباعة

للشعر في خطرات الفكر آمالُ

وللقصائد إعراض واقبالُ

وللعروض بحارٌ عمَّ طالبَها طوراً

نداها وطوراً خاب تسأَلُ

وللمعاني اذا جادت بها درر

يزينها النظم لا فعلٌ وفعَّالُ

بيانها السحر من أسرارهِ انكشفت

غوامضُ الحكم يروي سعدها الفالُ

نطوي وننشر نمن تدبيجها غرراً

والطبق والجمع والتفريق إِشكالُ

حلّت عقود معاليها بتوريةٍ

حلت بها الذوق والتشبيه سلسالُ

عزَّت فلا وصل الاَّ من مكارمها

يرجى وبالفضل للآمال آجالُ

تلقي المدائح اسناداً بمسندها

وتُستَقلّ بها في الحمد أقوالُ

عن حسنها غرر الاشعار قد قصرت

وصفاً وبالقصر إحسان وإجمال

أنعم بها فهي أعراية سفرت

واسعد بطلعتها فالسعد إقبالُ

تفرَّدت بين ابكار اللُّغى وعلت

قدراً وعزَّت بها بالفخر أجيالُ

صحت بإِعلالها الأَفهام واعتصمت

حكماً وفي صحَّة الاحكام إعلالُ

وقد نحت نحوها الافكار وارتفعت

بنصبها منصب التفضيل ابطالُ

تنازعتها معاني الوصف واشتغلت

بنعت عاملها الموصوف اشغالُ

وكم رجال افاض الدهر شهرتهم

براية المجد في مضمارها جالوا

هيهات هيهات ادراكٌ لشوطهمِ

فدون ذلك اخطارٌ وأهوالُ

وكل علمٍ وفنٍّ ظلّ ينشدهم

بدائع الشكر تقريظاً لما نالوا

لا زال يزهو سناهم كلَّما خطرت

للشعر في خطرات الفكر آمالُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يوسف باخوس

avatar

يوسف باخوس حساب موثق

العصر العثماني

poet-youssef-bacchus@

9

قصيدة

31

متابعين

يوسف حبيب باخوس ولد سنة 1845م ،صحفي ولغوي وشاعر عثماني لبناني. ولد في قرية غزير من قضاء كسروان، ودرس في مدرسة مار عبدا هرهريا بالقرب من عرمون، فأتقن فيها العلوم ...

المزيد عن يوسف باخوس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة