الديوان » مصر » حافظ ابراهيم »

سليل الطين كم نلنا شقاء

سَليلَ الطينِ كَم نِلنا شَقاءً

وَكَم خَطَّت أَنامِلُنا ضَريحا

وَكَم أَزرَت بِنا الأَيّامُ حَتّى

فَدَت بِالكَبشِ إِسحاقَ الذَبيحا

وَباعَت يوسُفاً بَيعَ المَوالي

وَأَلقَت في يَدِ القَومِ المَسيحا

وَيا نوحاً جَنَيتَ عَلى البَرايا

وَلَم تَمنَحهُمُ الوُدَّ الصَحيحا

عَلامَ حَمَلتَهُم في الفُلكِ هَلّا

تَرَكتَهُم فَكُنتَ لَهُم مُريحا

أَصابَ رِفاقِيَ القِدحَ المُعَلّى

وَصادَفَ سَهمِيَ القِدحَ المَنيحا

فَلَو ساقَ القَضاءُ إِلَيَّ نَفعاً

لَقامَ أَخوهُ مُعتَرِضاً شَحيحا

معلومات عن حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً..

المزيد عن حافظ ابراهيم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حافظ ابراهيم صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس