الديوان » العصر العباسي » المتنبي »

أآمد هل ألم بك النهار

أآمِدُ هَل ألَمَّ بكِ النهارُ

قَديماً أو أُثيرَ بكِ الغُبارُ

إذا ما الأرضُ كانت فيكِ ماءً

فأين بها لغرقاكِ القرارُ

تغَضَّبَتِ الشموسُ بها علينا

وماجَت فوقَ أرؤسِنا البحارُ

حنينَ البُختِ وَدَّعَها حجيجٌ

كأنَّ خيامَنا لهمُ جمارُ

فلا حيّا الإلهُ ديارَ بكرٍ

ولا روَّت مزارِعَها القِطارُ

بلادٌ لا سمينٌ من رعاها

ولا حسَنٌ بأهليها اليسارُ

إذا لُبِسَ الدروعُ ليومِ بُؤس

فأحسَنُ ما لَبِستَ بها الفرارُ

معلومات عن المتنبي

المتنبي

المتنبي

احمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م) الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من..

المزيد عن المتنبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المتنبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس