الديوان » العراق » إبراهيم قفطان » لما نصبت شركا يا طبية الوادي

عدد الابيات : 15

طباعة

لما نصبت شركاً يا طبية الوادي

في ذلك النادي

هدت فؤاداً قيدته نغمة الشادي

فهل له فاد

للَه روض قطفت من جنتي عاد

عاد بن شداد

بي سعة أطلب أن تطبق أعضادي

حبالة الشادي

لم يرني على ضني جسمي عوادي

من لي بعواد

وحيثما كان هواك فرض تسهادي

ألفت تسهادي

أقول للظعن وقد حدا به الحادي

الحادي بالحادي

فلا مقيم أيها الحادي ولا هادي

بالقمر الهادي

أصخ بسمعيك إلى رقيق إنشادي

من بعد إنشادي

عن مهجة لي تبعهت ركابك العادي

بالرشأ العادي

جهد الهوى جسم نحيف فوق أقتاد

رهين أقياد

بريقك العذب المحلي يرتوي الصادي

وقلبي الصادي

زرني ولو طيف خيال فيه إسعادي

هيهات إسعادي

عهدي بها بين المطايا ساقها الحادي

لا أفلح الحادي

شهدت ميثاق الهوى فكان إشهادي

من قبل ميلادي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم قفطان

avatar

إبراهيم قفطان

العراق

poet-Ibrahim-Kaftan@

34

قصيدة

142

متابعين

إبراهيم بن حسن بن علي، بن قفطان، من آل رباح. فاضل، من شعراء النجف، ولد توفي بها. له كتاب في (الرهن) وأكثر شعره في التهاني والمدائح والمراثي.

المزيد عن إبراهيم قفطان

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة