الديوان » مصر » حافظ ابراهيم »

يا جاك إنك في زمانك واحد

يا جاكُ إِنَّكَ في زَمانِكَ واحِدٌ

وَلِكُلِّ عَصرٍ واحِدٌ لا يُلحَقُ

إِنَّ الأُلى قَد عاصَروكَ وَفاتَهُم

أَن يَسمَعوكَ كَأَنَّهُم لَم يُخلَقوا

قَد جاءَ موسى بِالعَصا وَأَتَيتَنا

بِالعودِ يَشدو في يَدَيكَ وَيَنطِقُ

فَإِذا اِرتَجَلتَ لَنا الغِناءَ فَكُلُّنا

مُهَجٌ تَسيلُ وَأَنفُسٌ تَتَحَرَّقُ

فَمُطالِبٌ بِإِعادَةٍ وَمَطالِبٌ

بِزِيادَةٍ وَمُهَلِّلٌ وَمُصَفِّقُ

تَتَسابَقُ الأَسماعُ صَوبَكَ كُلَّما

غَنَّيتَها شَوقاً إِلَيكَ وَتُعنِقُ

وَتَوَدُّ أَفئِدَةٌ هَتَكتَ شَغافَها

لَو أَنَّها بِذُيولِها تَتَعَلَّقُ

خُلُقٌ كَما شاءَ الجَليسُ وَشيمَةٌ

يَذكو بِها صَدرُ النَدِيِّ وَيَعبَقُ

وَمُروءَةٌ لَو أَنَّها قَد قُسِّمَت

بَينَ اليَهودِ لَأَحسَنوا وَتَصَدَّقوا

معلومات عن حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً..

المزيد عن حافظ ابراهيم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حافظ ابراهيم صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس