الديوان » فلسطين » منذر أبو حلتم » كم كان حزيناً

كم كان حزيناً
ذلك الممثل الوحيد ..
كم كان حزينا
وهو يؤدي
كل ادواره الصامته ..!
يموت ويحيا ..
يمارس كل جنون الحياة ..
ينادي خيول المستحيل ..
.. كم كان حزينا
ومهدودا .. ومتعبا
لكن وجود المتفرجين
( على صمتهم ) .. كان يبث في شرايينه
نشوة الانطلاق
..
وحدك الآن
.. وحدك ... وحدك ..!
هرب الممثلون
والمخرجون..والمصورون
وكاتب السيناريو ..!!
وبقيت وحدك .. وجمهورك الصامت
المختفي في العتمة ..
تنادي : سيزيف .. سيزيف !!
الق صخرتك وامض ..
سيزيف ..
الصخرة .. سيزيف ..!
فجأة يضاء المسرح ..
تنظر من خلال العرق واللهاث الى الجمهور ..
وقبل ان يبدأ جسمك بالتحول الى تمثال حجري
تنتبه بذهول ساخر
الى جموع التماثيل الحجرية الجالسة على المقاعد
تحدق بك
بصمت وحيرة ..!!

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن منذر أبو حلتم

avatar

منذر أبو حلتم حساب موثق

فلسطين

poet-monzer-abuhaltam@

18

قصيدة

27

متابعين

منذر صبحي أبو حلتم، شاعر وقاص فلسطيني، من مواليد عام 1964م في قرية ترقوميا إحدى القرى التابعة لمدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية في فلسطين المحتلة. يحمل الجنسية الأردنية وتلقى ...

المزيد عن منذر أبو حلتم

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة