الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

لأبي بكر كلام واحد لا يتعدى

لأبي بكر كلامٌ

واحدٌ لا يتعدَّى

ضرب اللّه عليه

دون لفظ الخلق حدَّا

بعضُه أشركتُ باللـ

ـه وأُعْطِي اللَّه عهْدا

لا يرى من وَصْفه البُسْـ

ـتان بالبصرة بُدا

ويَكُدُّ الموضعَ المسـ

ـكين بالتكرير كَدَّا

وإذا ناظر خَصْماً

ذات يومٍ فألَدَّا

مَطَّ للْخَصمْ جبيناً

كجبين الأيْرِ صَلْدا

وادَّعى الإجماع فيما

كان للإجماع ضدا

وله أبياتُ شعرٍ

أُلِّفَتْ زَوْجاً وفردا

مُقْوياتٌ مُكْفِآتٌ

صَلحتْ للقرد عِقْدا

جمع الإغراب طُرّاً

في قوافيهن عمدا

وحروفَ المعجم الخِلْ

فة أحصاهنَّ عدَّا

سرد الكافاتِ والميـ

ـماتِ والدالات سردا

مثل ما ضمَّتْ سبيلٌ

من شُعُوب الناس وفدا

وترى المخفوضَ منها

يطرد المرفوعَ طردا

ثم مِن أحلف خلقِ الـ

ـلَهِ أن لا يتغدَّى

وألجُّ الناس ما دا

م يُحَمَّى ويُفَدَّى

فإذا أعرضتَ عنه

جاء نحو الزاد شداً

كصبيِّ السوء يَلقَى

منه من قاساه جَهْدا

من أحدِّ الناس طرّاً

وأفلِّ الناس حدَّا

واصلٌ من صَدَّ عنه

فإذا أقبل صدّا

وإذا قال رسول الـ

ـلَهِ مدّ الصوت مدّا

فعل ساسيٍّ من القُصـ

ـصاص أعمى يتكدى

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس