يا حُبّيَ الأوَّلْ
مَن لي فَيُرجِعَكا
أفديهِ مَن يَفعَلْ
بالرُّوحِ، وهي لكا
فيكَ ابتَدَا عُمْري
حتى انتهى مَعَكَا
هل خطّ لي قَدَري
أنّي أَعيشُ بِكَا؟
إلاّكَ لم أسألْ،
وَسِواكَ ما مَلَكَا
قلبي، ولا عَرفَتْ
نَفْسِي لَها فَلَكا
ما عِشتُ يا حُبّي
أحيا بِذِكراكَا
فلتَنسَني هُدُبي
إن كُنتُ أنساكا
يا حُبّيَ الأوَّلْ،
في القلبِ مَثواكَا
لو عادَ بي زَمَني
ما اخترتُ إلاّكَا

معلومات عن جورج جريس فرح

جورج جريس فرح

جورج جريس فرح

من مواليد حيفا 1939 ،كتب الشعر والخاطرة والقصة القصيرة والمقالة وكلمات الأغاني. له ترجمات في الشعر والمقالات وأدب الأطفال. أصدر مجموعته الأولى "بدء الحصاد" عام 1986، وأعيد طبعها عام 2003..

المزيد عن جورج جريس فرح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جورج جريس فرح صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها نثريه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس