الديوان » العصر الجاهلي » السفاح التغلبي »

أبني أبي سعدٍ وأنتُم أخوة

أَبني أَبي سَعدٍ وَأَنتُم أُخوَةٌ

وَعِتابُ بَعد اليَومِ شَيءٌ أَفقَم

هَلّا بِخَيرِكُم كَفَفتُم شَرَّكُم

عَني وَلَم يَهتَك لَكُم بي مَحرَمُ

هَلّا خَشَيتُم أَن أُصادِفَ مِثلَها

مِنكُم فَتَترككم كَمَن لا يَعلَمُ

مَلأوا مِن الأَقطانَتَينِ رَكِيَّةً

مِنّا وَآبوا سالِمين وَغُنِّمُوا

قَتَلوا تَعَنِّيَهً بِظَنَّةِ واحِدٍ

تِلكَ المُعَطُِّ مِن أسِرَّتِها الدَمُ

فيدى لَكُم رَهنٌ بِيَومٍ مُفسِد

وَبِوَقعَةٍ فيها عِقابٌ صيلَمُ

معلومات عن السفاح التغلبي

السفاح التغلبي

السفاح التغلبي

سلمة بن خالد بن كعب بن زهير، من تغلب. من أقدم شعراء العرب وفرسانها وكان جراراً للجيوش في الجاهلية، سمي السفاح لأنه سفح (صب) جرار الماء يوم كاظمة وقال لأصحابه: قاتلوا..

المزيد عن السفاح التغلبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة السفاح التغلبي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس