الديوان » العصر الجاهلي » السفاح التغلبي »

هلا سألت وريبُ الدهر ذو غيرٍ

هَلّا سَأَلت وَرَيبُ الدَهرِ ذُو غِيَرٍ

أَن كيفَ صَفَقَتُنا ذُهلَ بنَ شَيبانا

صَدُّوا عَن الماءِ يَسقُونَ ذا كَلَم

وَنَحنُ نَسقي عَلى الأَحساءِ كَلمانا

في كُلِّ حَيٍّ مِن الحَيَّينِ أُبَّهَةٌ

وَنَحنُ أَكثَرُ مَغبوطاً وَجَذلانا

أَما بَنو الحِصنِ إِذ شالَت نَعامَتُهُم

فَيَخرُجُ المَرءُ مِن ثَوبَيهِ عُريانا

أَما الرِبابُ فَوَلَّونا ظُهورَهُمُ

وَأَجزَرونا أَبا سَلمى وَسُفيانا

معلومات عن السفاح التغلبي

السفاح التغلبي

السفاح التغلبي

سلمة بن خالد بن كعب بن زهير، من تغلب. من أقدم شعراء العرب وفرسانها وكان جراراً للجيوش في الجاهلية، سمي السفاح لأنه سفح (صب) جرار الماء يوم كاظمة وقال لأصحابه: قاتلوا..

المزيد عن السفاح التغلبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة السفاح التغلبي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس