الديوان » العصر الجاهلي » السليك بن السلكة » لعمرُ أبيك والأنباء تُنمى

عدد الابيات : 5

طباعة

لَعَمرُ أَبيكَ وَالأَنباءُ تُنمى

لَنِعمَ الجارُ أُختُ بَني عُوارا

مِن الحَفَراتِ لَم تَفضَح أَباها

وَلَم تَرفَع لِإِخَوتِها شَنارا

كَأَنَّ مَجامِعَ الأَردافِ مِنها

نَقىً دَرَجَت عَلَيهِ الريحُ هارا

يَعافُ وِصالَ ذاتِ البَذلِ قَلبي

وَيَتَّبِعُ المُمَنَّعَةَ النوارا

وَما عَجِزَت فَكيهَةُ يَومَ قامَت

بِنَصلِ السَيفِ وَاِستَلَبوا الخِمارا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن السليك بن السلكة

avatar

السليك بن السلكة حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-alsleek-pn-asalkh@

17

قصيدة

1

الاقتباسات

53

متابعين

السليك بن عمير بن يثربي بن سنان السعدي التميمي، والسلكة أمه. فاتك، عداء، شاعر، أسود، من شياطين الجاهلية. يلقب بالرئبال. كان أدلّ الناس بالأرض وأعلمهم بمسالكها. له وقائع وأخبار كثيرة. وكان ...

المزيد عن السليك بن السلكة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة