الديوان » العصر الأندلسي » ابن حيوس »

ولي مولى أساء فلم أسمه

وَلي مَولىً أَساءَ فَلَم أَسِمهُ

بِمَيسَمِ مَن أَساءَ وَلَم أُسَمِّه

وَقَد عَجِبَ الوَرى وَاللَهُ يُبقي

لِيَ الإِحسانَ مِن عَدلي وَظُلمِه

أُعَرِّضُ بِالمِطالِ وَما جَناهُ

فَيَمزُجُهُ وَيَأخُذُني بِجُرمِه

وَيَحسِبُني أَخَذتُ المَطلَ عَنهُ

فَها أَنا ضارِبٌ فيهِ بِسَهمِه

فَلا تَركَن إِلى صَبري وَمَيلي

عَلى نَفسي وَلَو كُنتُ اِبنَ أُمِّه

فَقَد يَعدو الحَميمُ عَلى أَخيهِ

فَيَأخُذُ حَقَّهُ مِنهُ اِبنُ عَمِّه

معلومات عن ابن حيوس

ابن حيوس

ابن حيوس

بنِ حَيّوس 394 - 473 هـ / 1003 - 1080 م محمد بن سلطان بن محمد بن حيوس، الغنوي، من قبيلة غني بن أعصر، من قيس عيلان، الأمير أبو الفتيان..

المزيد عن ابن حيوس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حيوس صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس