الديوان » العصر الأندلسي » عمارة اليمني »

لو أمكنتني في مدحي لك الشهب

لو أمكنتني في مدحي لك الشهب

لم يرضني في علاك الشعر والخطب

ولو نظمت النجوم الزهر ممتدحاً

لم أقض من حقك المفروض مايجب

أحسنت يا بدر إحساناً ملكت به

ودي فصرت إلى نعماك أنتسب

وعرفتك أياديك التي كرمت

كيف السبيل إلى أن يملك العرب

وسعت ما ضاق من رزقي وزدت على

ما كنت أرجوه في نفسي وأحتسب

لعل حلمك وهو الحق ينصف من

قضية يشتكي من جورها الأدب

هذا ابن سبريه جاءته زيادته

عفواً وما عنده هم ولانصب

فكيف تأبى الليالي أن تنجز لي

زيادة أنت في إثباتها السبب

لولا شفاعتك الحسنى لقصر بي

عن البلوغ إليها السعي والطلب

أرويتني وأسود الغاب ظامئة

فكيف يعطش من تعنى به السحب

معلومات عن عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة بن علي بن زيدان الحكمي المذحجي اليمني، أبو محمد، نجم الدين. مؤرخ ثقة، وشاعر فقيه أديب، من أهل اليمن، ولد في تهامة ورحل إلى زبيد سنة 531هـ، وقدم مصر..

المزيد عن عمارة اليمني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمارة اليمني صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس