الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

عليكم جانبت أصحابي

عَلَيْكُمُ جَانَبْتُ أَصْحَابِي

وفيكُمُ عادَيْتُ أَحْبَابِي

ولم أَزَلْ أُطْنِبُ في شُكْرِكُمْ

غايَةَ ما يَبْلُغُ إِطْنَابِي

وانْتَهَتِ الحالُ إِلى أَنَّني

جعلتُكُمْ قِبْلَةَ مِحْرابي

وكانَ لي رَبٌّ صَلاتِي لَهُ

فانْقَسَمَتْ فيكُمْ لأَرْبابِ

وكانَ ظَنِّي بكُمُ صادِقاً

فَغَرَّنِي مِنْهُ بِكَذَّاب

الحمدُ لِلَّهِ وإِنْ كُنْتُمُ

رُحْتُمْ عَنِ الشُّهْدِ إِلى الصَّابِ

لا أَدَّعِي السُّلوانَ عن حبِّكمْ

كلاًّ ولا أَكْتُمُ أَوْصَابي

كُنْتُمْ على كَثْرَةِ وَصْلِي لكمْ

تُبْدُونَ لِي أَوْجُهَ طُلاَّبِ

فأَنْثَنِي تِيهاً بلقياكُمُ

قد ضَاقَ بي أَوْسَعُ أَثوابي

فصِرْتُ إِنْ جئتُ إِلى دارِكُمْ

أَجيءُ في صورَةِ مُرْتَابِ

تظْهَرُ لِلْعَيْنِ ملالاتُكُمْ

وإِن رأَتْكُمْ بعدَ إِغبابِ

وإِنْ تحدَّثتُ على بابِكمْ

كَأَنَّنِي لستُ على البابِ

آذيتموني باستحالاتكمْ

حتى تَهَزَّأْتُ بآدابي

غيريَ قد أَصبحَ أَوْلَى بكُمْ

وغيركم أَصبحَ أَولَى بي

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس