الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

بركة بوركت فنحن لديها

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

بِرْكَةٌ بُورِكَتْ فنحنُ لَدَيْهَا

نستفيدُ الغِمارَ من ضَحْضَاحِ

نَظَرَتْ في قرارِها بعيونٍ

غَازَلَتْنَا بأَسْرَعِ الالْتماحِ

تسرِق اللحظَةَ اخْتِلاسًا وتُغْضِي

نظرةَ الصَّبِّ خاف إِنكارَ لاح

قد صَفَتْ واعتلى الحَبابُ عليها

فهي سِيَّانِ مع كؤوس الرَّاحِ

يا لَها أَسْهُمٌ بواطِنُ لولا

زَرَدٌ ظاهرٌ لأَيدِي الرِّياح

أَيُّ دِرْعٍ موْضُونَةِ النِّسْجِ تمتدُّ

السَّواقِي عنها بمِثْل الصِّفاح

في جِنانٍ له حُلِيُّ العَذَارَى

وحِلاَها في مَعْطِفِ وَوِشاح

من قُدودٍ نُهودُها عِوَضُ الرُّمَّ

انِ تزهو بنُهَّدِ التفاح

ورُبًى وَرَّدَتْ خدودَ شَقيقٍ

وجَلَتْ بالحيا ثُغورَ أَقاحِي

وقِداحٍ بها افتَسمْنَا المسرَّا

تِ جَزُورًا بحَضْرَةِ الأَقداحِ

ظَفِرَ الإِغْتِباقُ منها بحَظٍّ

لم يَخِبْ عنه وافِدُ الاصْطِباحِ

ومُغَنٍّ تناولَتْ يدُهُ العو

دَ فعادَتْ لنا على الاقْتِراح

جَسَّ أَوتارَهُ فأَفْسَدَ منها

صالِحاً صار في يد الإِصْطِلاح

بَيْنَ ريحٍ من المزَامِيرِ أَسْرَى

بَيْنَ أَجسامِنا مع الأَرْواح

وصِباحٍ قَدْ عَقَّدُوا طُرُزَ اللي

لِ جَمَالاً على وُجوهِ الصَّباح

يبعث الرَّقْصُ مِنْهُمُ حركَاتٍ

سَرَقَتْ بعْضَها طِوالُ الرِّماح

هكذا هكذا وإِلا فلا لا

طُرُقُ الجدِّ غَيْرُ طُرْقِ المِزاحِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

تصنيفات القصيدة