الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

بان الحبيب فبان الصبر والجلد

بانَ الحبيبُ فبان الصّبرُ والجلَدُ

وأورثَ الجسم ناراً حرّها كبَدُ

كيف السلوّ عن الأحباب ويحكُمُ

عند الرحيل وقلبي شفّهُ الكمَدُ

لله دَرُّ فتاةٍ غادةٍ جمعَتْ

من المحاسنِ شيئاً ما لهُ عددُ

صادَتْ بمقلتِها الآسادَ خاضعة

وما عجيب لها أن تخضع الأسْدُ

في جيدها ذهبٌ في ثغرِها شنبٌ

في طرفها قُضُبٌ في ريقها شُهُدُ

الخصْرُ ذو وهَنٍ والردفُ ذو سِمَنٍ

والناسُ من زمنٍ ماضٍ لها شهِدوا

أنّ المحاسن طُراً فيك قد جمعت

وفي أعاديك نارٌ في الحشى تقِدُ

إن لامني في هواكَ اللائمونَ لقد

حادوا عن الحقّ حقاً والهُدى جحَدوا

لو أبصروكِ وحقِّ الله طالعةً

كالبدرِ فوق قضيبٍ ناعمٍ سجدوا

لما غدَتْ عيسُها تمشي على مَهَلٍ

نادَيْتُ من حُرَقٍ هل في الورى أحدُ

يُجيرُني من هواها إن في كبِدي

ناراً من الشوقِ لا يسطيعُها الكبِد

يا أيها الحافظُ الحبْرُ الإمامُ ومَن

عليه من بعدِ ربِّ العرشِ يُعتمَدُ

أنت الذي ما يضاهيه ويشبهُه

في الخَلْقِ والخُلق ما بين الورى أحد

فأنت بحرٌ لمن وافاكَ مجتدياً

وأنت بدرٌ وما بين العدى أسدُ

واللهِ لو رام أهلُ الأرضِ قاطبةٍ

مِثلاً له طولَ هذا الدهرِ لم يجِدوا

أكرِمْ به أريحيّاً مِصقَعاً فطِناً

عليه ألويةُ الأفضالِ تنعقِدُ

يروي حديثَ النبيّ المصطفى فله

فيه سماعٌ صحيحٌ زانَه السّندُ

قد صحّ عندي وعند الناس كلّهمُ

بأنه في علوم الشرعِ منفَردُ

يحنو علينا كما يحنو على ولدٍ

أبٌ رؤوفٌ ويوفي بالذي يعِدُ

وما نُبالي إذا ما كان مقترباً

منا نداه جميعَ الناسِ لو بعُدوا

يا مَنْ أياديه تَتْرى ليس يجحَدُها

إلا أناسٌ لفضل الله قد جحَدوا

تهنّ قد أقبل الشهرُ الأصمّ وقد

وقاكَ صرْفَ الردى ربُّ العُلى الصّمدُ

وهاكَها غادةً بكراً أتاكَ بها

نصرٌ وأنتَ له دون الورى السّندُ

واسلَمْ وعش في نعيمٍ دائمٍ أبداً

وأنعُمٍ ما لها حدٌّ ولا عددُ

ما لاح برقٌ وما ناحت مطوّقةٌ

وما بدا كوكبٌ جِنْحَ الدُجى يقِدُ

تبقى كذا في نعيمٍ ما له أمدٌ

تعيشُ ألفاً ولا تعلو عليك يدُ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس