الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

للمرء قبل سماع وعظ الواعظ

للمرءِ قبلَ سماعِ وعظِ الواعظِ

من نفسه تبدو أجلُّ مواعظِ

فاطلُبْ طريقَ العدلِ لا تعدلْ مدى ال

أيامِ عنه وقل لنفسك حافظي

واكنُفْ لحاظَك ما حييتَ فكم جوًى

أذكَتْهُ في الأحشاءِ لحظةُ لاحِظِ

يا طالباً للكيمياءِ أقِلّ قد

أصبحتَ ويْكَ حليفَ عيشٍ باهظِ

ما صحّ علمُ الكيمياءِ لغيرِ مُد

احِ الإمام الأريحيّ الحافظِ

يعطيهمُ الأموالَ إذ يُعطونَه

لفظاً وما مقدارُ لفظِ اللافظِ

في حِلمِ أحنفَ يستبينُ وفي توا

ليف ابنِ بحرٍ ذي العلوم الجاحظِ

يُحيي الثناءَ وغيرُه في غفلةٍ

عنه وما المُشْتارُ مثل القارظِ

دامَ الزمانُ على الثواب محافظاً

وعلى ارتكابِ الإثْمِ غير محافظِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس