الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

قصر بمدرجه النسيم تحدثت

قصرٌ بمَدْرَجِه النسيمُ تحدثْت

فيه بسرِّ رياضِها المستورِ

خفضَ الخورنقَ والسديرَ سموُّهُ

وثنى قصورَ الروم ذاتَ قُصورِ

لاثَ الغمامُ عِمامةٌ مِسكيةٌ

فأقامَ في أرضٍ من الكافورِ

غرّى البديعُ به فجانسَ وصفَهُ

فافترّ عن نَوْرٍ يروقُ ونورِ

فالدوحُ يسحَبُ حُلّةً من سُنْدسٍ

تُزْهى بلؤلؤِ طلِّها المنثور

والنخْلُ كالغِيدِ الكواعبِ قُرِّطَتْ

بسبائكِ المنظومِ والمنثورِ

والرّمْلُ في حبَكِ النسيمِ كأنّما

أبدى غصونَ سوالفِ المَذْعورِ

والبحرُ يُرْعِدُ مَتْنَه فكأنّه

درعٌ يسرُّ بمِعطَفَيْ مَقْرورِ

وكأنّنا والقصرُ يجمعُ شملَنا

في الأفْقِ بين كواكبٍ وبُدورِ

وكذاكَ دهرُ بني خليفٍ لم يزَلْ

يَثْني المعاطفَ في حَبيرِ حُبورِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس