إني أبثُّكَ حالي

وما عليّ ومالي

عليّ دينٌ ومالي

شيءُ سوى آمالي

فكيفَ تفرحُ نفسي

أم كيفَ ينعُمُ بالي

وقد شكوتُ زماني

إليكَ يا ذا المَعالي

فإنْ تفضلتَ فالفض

لُ شيمةُ المِفْضالِ

وإن أبيتَ وهذا

لا شكّ عينُ المُحالِ

فإنني الآن أمضي

ممزَّقَ السِرْبالِ

فعجلَنْ لي جاري

منعّماً في الحالِ

ولستُ أدفعُ عنهُ

إذاً بقيلٍ وقالِ

فجُدْ عليّ بشِعْري

أو خِدمتي أو سؤالي

يا حافظَ الدِينِ يا من

عليهِ ثوبُ الجَلال

باللهِ جُدْ لي سريعاً

وقيتْ عينَ الكَمالِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس