الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » تغنى جرير بن المراغة ظالماً

عدد الابيات : 7

طباعة

تَغَنّى جَريرُ بنُ المَراغَةِ ظالِماً

لِتَيمٍ فَلاقى التَيمَ مُرّاً عِقابُها

وَتَيمٌ مَكانَ النَجمِ لا يَستَطيعُها

إِذا زَخَرَت يَوماً إِلَيها رَبابِها

وَفيها بَنو الحَربِ الَّتي يُتَّقى بِها

وَغاها إِذا ما الحَربُ جاشَت شِعابُها

وَإِنّي لَقاضٍ بَينَ تَيمٍ فَعادِلٌ

وَبَينَ كُلَيبٍ حينَ هَرَّت كِلابُها

كُلَيبٌ لِئامٌ ما تُغَيِّرُ سَوءَةً

وَتَيمٌ عَلى الأَعداءِ غُلبٌ رِقابُها

فَهَل تُنجِيَنّي عِندَ تَيمٌ بَراءَتي

وَإِنّي عَلى أَحسابُ قَومي أَهابُها

وَلَولا الَّذي لَم يَترُكِ الجِدُّ لَم أَدَع

كُلَيباً لِتَيمٍ حينَ عَبَّ عُبابُها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

3

الاقتباسات

141

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة