الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » تقول ابنة الغوثي ما لك ههنا

عدد الابيات : 10

طباعة

تَقولُ اِبنَةُ الغَوثِيُّ ما لَكَ هَهُنا

وَأَنتَ تَميمِيٌّ مَعَ الشَرقِ جانِبُه

تُؤَذِّنُني قَبلَ الرَواحِ وَقَد دَنا

مِنَ البَينِ لا دانٍ وَلا مُتَقارِبُه

فَقُلتُ لَها الحاجاتُ يَطرَحنَ بِالفَتى

وَهَمٌّ تَعَنّاني مُعَنّىً رَكايِبُه

وَما زُرتُ سَلمى أَن تَكونَ حَبيبَةً

إِلَيَّ وَلا دينٍ لَها أَنا طالِبُه

فَكائِن تَخَطَّت مِن فَساطيطِ عامِلٍ

إِلَيكَ وَمِن خَرقٍ تَعاوى ثَعالِبُه

يَظَلُّ القَطا مِن حَيثُ ماتَت رِياحُهُ

يُعارِضُني تَخشى الهَلاكَ قَوارِبُه

وَماءٍ كَأَنَّ الغِسلَ خيضَ صَبيبُهُ

عَلى لَونِهِ وَالطَعمِ يَعبِسُ شارِبُه

وَرَدتُ وَجَوزُ اللَيلِ حَيرانُ ساكِنٌ

عَلَيهِ وَقَد كادَت تَميلُ كَواكِبُه

قَطَعتُ لِأَلحيهِنَّ أَعضادَ حَوضِهِ

وَنَشَّ نَدى الدَلوِ المُحيلِ جَوانِبُه

ثَنَت رُكَبَ الأَيدي كَأَنَّ رَشيفَها

تَرَشُّفُ مَمطورٍ وَقيعاً يُناهِبُه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

16

الاقتباسات

1305

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة