الديوان » العصر الأندلسي » الميكالي » أهدى صديق لي من جوين

عدد الابيات : 6

طباعة

أَهدى صَديقٌ لي من جُوَينِ

بَناتَ قَرٍّ رَضَعت ثَديينِ

ماءُ سَحابٍ بِعدَ ماءٍ عينِ

كَأَنَّها سَبائِكُ اللُجينِ

ما صاغَها بِالنارِ كَفُّ قينَ

أَو قِطعُ البلّورِ ملء العَينِ

صافِيَةً مِن شَوبِ كُلِّ شَينِ

تَزينُ نادي القَومِ أَيّ زينِ

فيها شِفاءٌ مِن غَليلِ الحَينِ

حُبّي لَها حُبٌّ بِغَيرِ مَينِ

مَحَبَّة الشيعَةِ لِلحُسَينِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الميكالي

avatar

الميكالي حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-almikala@

194

قصيدة

4

الاقتباسات

35

متابعين

عبيد الله بن أحمد بن علي الميكالي أبو الفضل. أمير من الكتاب الشعراء، من أهل خراسان، صنف الثعالبي (ثمار القلوب) لخزانته وأورد في يتيمة الدهر محاسن ما نثره ونظمه. وكذلك ...

المزيد عن الميكالي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة