الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه » أورى بأفقك بارق يتألق

عدد الابيات : 10

طباعة

أَورى بِأُفقِكَ بارِقٌ يَتَأَلَّقُ

وَسَقى دِيارَكَ وابِلٌ يَتَدَفَّقُ

وَتَحَمَّلا عَنّي إِلَيكَ تَحِيَّةً

تَندى عَلى نَفسِ القَبولِ وَتَعبَقُ

وَوُقيتُ فيكَ مِنَ اللَيالي إِنَّها

غِربانُ بَينٍ بِالتَفَرُّقِ تَنعَقُ

فَلَقَد نَأى مابَينَنا فَمُغَرِّبٌ

مُستَوطِنٌ ظَهرَ النَوى وَمُشَرِّقُ

وَلَئِن سَلَوتَ وَما إِخالُكَ ناسِياً

كَرَمَ الإِخاءِ فَإِنَّني أَتَشَوَّقُ

وَيَهيجُني نَفَسُ النَسيمِ إِذا سَرى

وَيَشوقُني فيكَ الحَمامُ الأَورَقُ

فَإِذا تَطَلَّعَ مِن سَمائِكَ بارِقٌ

أَو طافَ زَورٌ مِن خَيالِكَ يَطرُقُ

خَفَقَت لِذِكرِكَ أَضلُعي فَكَأَنَّ لي

في كُلِّ جانِحَةٍ جَناحاً يَخفِقُ

وَتَمَلَّكَتني لَوعَةٌ مَشبوبَةٌ

شَوقاً إِلَيكَ وَعَبرَةٌ تَتَرَقرَقُ

وَلَئِن شَحَطتَ فَإِنَّ عَهدَكَ زَهرَةٌ

تَندى وَذِكرَكَ نَفحَةٌ تُتَنَشَّقُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن خفاجه

avatar

ابن خفاجه حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-khafajah@

260

قصيدة

2

الاقتباسات

31

متابعين

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره ...

المزيد عن ابن خفاجه

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة