الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

أيقظ جفونك من فتور نعاسها

أيقظ جفونك من فتور نعاسها

فالشمس قد نزعت لنا من كاسها

وتغنت الورقا على عيدانها

ومرت لك النفحات من انفاسها

واليك احداق الحدائق ان رنت

ما بين نرجسها الانيق وآسها

قم فاجلها بكرا وغالط عذلي

ان كنت من اهل الكؤس وناسها

واحفظ حسابك ان تعدد سربها

واضرب لها الاخماس في اسداسها

وعلى همومك ألق من اكسيرها

واصرف على الاكياس من اكياسها

عذراء لامسها المزاج فأنتجت

كأسا تطوف به على جلاسها

مسكية النفحات الا انها

عن عرفها ينبيك غيب غراسها

من كل فاتنة القوام بحسنها

تزدان لا بحليها ولباسها

رامت تقاس بها الغصون جهالة

فاتى القوام على خلاف قياسها

عذراء لي خلع العذار جلابها

فجناس نظمي من بديع جناسها

فاذا بدت ما وجه اقمار الدجا

واذا رنت ما لحظ رسم كناسها

تاللّه ما الاقمار من اشكالها

كلا ولا الغزلان من اجناسها

اياك ان مالت وماس قوامها

اني اخاف عليك من مياسها

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس