الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

لا وليال بالحمى من نجد

لا وليال بالحمى من نجد

لا حلت عن عهدي ووجدي وجدي

ولا جرى ذكر العقيق مذ بدا

الا جرى من مقلتي في خدي

يا بانة ناعة الطرف بها

لقد حلا لي في هواها سهدي

خود ينادي بالبدور وجهها

وشعرها يقول بالجعدي

يشوقني وقد تبدت قولها

ما هكذا شرط الهوى يا بعدي

ورخرخت عن جلنار خدها

وابرزت رمان ذاك النهد

وابتسمت عن لؤلؤ رطب وعن

نور وعن طلع ند وند

فرحت من حديثها وثغرها

لم ادر أي اغلى عندي

واعجبا لحظ مهاة لحظها

وهي بنا نفعل فعل الاسد

قوامها به استطالت وغدت

تصول باللحظ ورمح القد

وسودها بالسكر فينا عربدت

وبيضها تجاوزت في الحد

هيفاء ما جرت ذيول بردها

الا واعيا وصفها ابن برد

كأن رضوان سها عن حفظها

يوما ففرت من جنان الخلد

قل للذي قال النباتي غدا

ريقتها والورد دون الخد

اخطأت لا كان النباتي ولا

كيدا ولا كرامة للورد

يا للهوى قد صرت رقا عبدها

وليتها تقول لي يا عبدي

ولو دعتني باسم سعد عبدها

لقلت هذا من كمال سعدي

يا عاذلي اليك عن نصحي فما

نصحك عني في الغرام يجدي

باي عذر حسنها القى اذا

ما رحت ابغي الغي بعد ارشدي

لا كنت اذ اضمرت سلوة ولا

بلغت من شمس المعالي قصدي

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس