الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

قسما بليل الشعر منك إذا سجا

قسما بليل الشعر منك إذا سجا

وبنور وجهك انه بدر الدجا

ما لاح فرقك بالسنا متهللا

الا رأيت الفجر منه تبلجا

يا صاحبي بوجنتيه تمتعا

وتنزها في روضها وتفرجا

وعلى اللوى من صدغه عوجا به

ومن العذار على زرود عرجا

وخذا أماناً من سيوف لحاظه

ان سالمت يوما والا فالنجا

من لي به حلو المعاطف لم يزل

بدم القلوب الخد منه مضرجا

خط الجمال على حواشي خده

سطرا بريحان العذار مخرجا

ظبي من الاتراك لم ار قبله

بدرا يلوح مشربشا ومتوجا

نشوان يعجم نطقه فكأنما

مالت به خمر الصبا فتلجلجا

فكأن تحت البند مائج ردفه

موج به لعب الهوى فترجرجا

فكأنما اعتصرت لنا من خده

راح بغير رضابه لن تمزجا

حمراء قد ابدت بكف مديرها

نارا بها قلبي يزيد تأججا

يسبيك لحظا قد حماه فاترا

ويروق ثغرا باردا ومفلجا

يا قاتل الله العذول فانه

ابدى الملام سفاهة وتبهرجا

ايضلني وانا الذي لم استطع

في الحب عن داك القوام تعوجا

لا نلت سؤلي ان سلوت ولا سرت

يوما لبحر الجود بي سفن الرجا

قاضي القضاة ابو السعود ومن به

فلك المعالي بالمعاني اسرجا

مولى الصلات الواصلات ومن ازا

ل المعضلات عن العفاة وفرجا

العالم المكي والفرد الذي

بالفضل قد شهدت له اهل الحجاز

مولى اذا منه اختبرت خلاله

ذهبا تراه وما عاه بهرجا

طابت به الايام واعتدلت فما

ابهى بطلعته الزمان وابهجا

نشرت له ذكرا مكارمه التي

من نشرها عرف العبير تأرجا

حرم اذا ام المؤمل بابه

نال المؤمل فوق ما منه رجا

تسعى الوفود لنحوه زمرا فمن

غاد تراه ساريا او مدلجا

ازرت بلاغته بسحبان ولو

قسٌّ فصاحته رأى لتلجلجا

حاز العلوم فليس من علم عفا

الا ويوما فيه جدد منهجا

واذا تلا فوق المنابر ساجعا

منا الجوانح والبلابل هيجا

وتميل من طرب به اعواده

فكأن منا قد شجاها ما شجا

مت يا حسود صبابة فعدوه

قد راح يصلي جمره المتوهجا

قسما به لولا تغزل مدحه

ما كنت خلجا لا ذكرت ودملجا

اكرم بها في الخافقين مآثرا

ألهجن شعري بالمديح فالهجا

يا ابن الكرام الطيبين ومن الى

نادى حماهم لا يخيب من التجا

خذها اليك حديقة اضحى بها

روض المديح موشعا ومدبجا

نظمتها درا عليه غصت في

بحر القريض وسرت فيه ملجلجا

فلعل صبح نداك تشرق شمسه

يوما عليّ فليل فقري قد دجا

لا زلت حصنا للعفاة وملجأ

وحماك مأنوسا وظلك سجسجسا

وبقيت ما بقي الزمان ولم تزل

تولي النوال وسحب جودك مرتجي

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس