أدر يا طلعة البدر

لنا شمسا إلى الفجر

وقم ما بين ندمان

بها كالانجم الزهر

وجدد بالهنا بسطا

على بسط من الزهر

وخالف عذلي فيها

ودع من لا دري يدري

ولا تعدل الى زيد

ولا تجنح الى عمرو

فلي فيها هوى عندي

قديم والهوى عذري

مدام مزجها أبدى

لنا كأساً من الدر

بها يسعى لنا ساق

نقي الخد والثغر

وخود في تثنيها

باغصان النقا تزري

لها خال كمسك فو

ق ياقوت على در

ولحظ من بني عبس

ووجه من بني بدر

من البيض التي تسمو

باعطاف من السمر

فقم يا صاح قد نادى

بشير الصبح بالبشر

وبالالحان قد غنى

على عود لنا القمري

وسحب الغيث قد حلت

نبات الروض بالقطر

فأنعم بالوفا واسمح

وصن سمعي عن العذر

وفز بالكأس والساقي

ولذ بالشمس والبدر

وان اشفقت من ذنب

فان الله ذو بر

عظيم غافر يمحو

عظيم الذنب والوزر

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس