الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

يا حبذا جلق الفيحا وناديها

يا حبذا جلق الفيحا وناديها

وطيب عهد أويقات مضت فيها

واها لعيش لنا بالبسط مر بها

حلوا وأيامنا بيض لياليها

حيث المياه بها تسقي الرياض وقد

قامت على سوقها تجري سواقيها

ومن كمائمها تلك الغصون غدت

تلقي علينا نثاراً من اعاليها

والسحب حاكت بها من سندس حللا

بديعة الوشي قد رقت حواشيها

ومرسل الغيث قد حل النبات بها

والقطر ينهل سكبا في نواحيها

واعين الطل در الدمع قد نثرت

والروض يضحك عجبا من تباكيها

وارضها كسماء في نضارتها

ونورها الشمرق الزاهي دراريها

وفي منازلها الحور الحسان بدت

كأنهن شموس في ضواحيها

والطير يطرب اذ تشدو صوادحها

ما ليس يطرب بالالحان شاديها

وتحت ربوتها الانهار جارية

تجري لجينا على حصبا لآليها

ويعبق العرف من طيب النسيم بها

ويحجب الشمس عنا ظل واديها

كأنها جنة قد زخرفت وزهت

حسنا وشادت طباقا في مبانيها

ان لم تكن اشبهتها في محاسنها

يوما فقد اشبهتها في معانيها

عروسها بحماة لست ابدلها

ولو ليّ مطيعا جاء عاصيها

من ذا الذي عن دمشق يبتغي بدلا

ومن بمصر وبغداد يضاهيها

وما رحيلي عنها عن رضاي وان

يكن فمن نكد الدنيا واهليها

ابيت اسجع بالشكوى وتنثرها

في الخد درا دموعي من مآقيها

لم تغن والله عن فقري بها فقري

كلا ولا رجعت درا قوافيها

وليس الا وعود غير صادقة

حتى القيامة لا يرجى تقاضيها

فان هجوت فاخشى من عواقبها

وان مدحت فلا دنيا ارجيّها

والناس ماتوا جميعا والكرام مضوا

والمكرمات تولت مع مواليها

فهل عقيما غدا الدهر المشت بهم

ام هل لياليه قد شابت نواصيها

وليس لي مخلص منها اروم سوى

رئيسها وامام العصر قاضيها

فقل لراجي الوفا من غير نائله

يمم حماه واعط القوس باريها

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس