الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

أما ولما ثناياها العذاب

أما ولما ثناياها العذاب

وما في الثغر من شهد مذاب

لذكرى زينب اشهى لقلبي

من التشبيب يوما بالرباب

مهاة للخطا تعزى انتسابا

بها تلفي اراه من الصواب

فتاة تنتمي لبني هلال

عصيت بها العواذل من كلاب

ولست لودها يوما بناس

ولطف حديثها عند العتاب

وقد اطرقت لا ابدي جوابا

لما القاه من الم الجواب

عسى سهر المحب على جفاها

يسهل من خلائقها الصعاب

فريقتها وقهوتها ووردي

رضاب في رضاب في رضاب

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس