الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

طراز ذاك العذار من رقمه

طراز ذاك العذار من رقمه

ودر دمعي بفيه من نظمه

وخاله فوق كنز مبسمه

بالمسك قفلا عليه من ختمه

من لي به ظالم الجفون سطا

ظلما على صبه وما رحمه

اقسم لا حال عن ضنى جسدي

وبر بالهجر في الهوى قسمه

وداء جسمي هو الخبير به

ما ضره بالوصال لو حسمه

ان رق جسمي عليه من شغف

فادمعي في هواه منسجمه

غصن نديم الدلال ميله

تبارك الله باري النسمه

نشوان عطف يميل من صلف

بالغصن من قاسه فقد ظلمه

فالشمس من وجهه لها شبه

ومنه بدر السما عليه سمه

ساق ففيه المدام طاب وقد

حلا ارتشافا فما الذ فمه

اعارني خصره السقام كما

اعار جسمي لجفنه سقمه

لو قيل لي مت غدا قضيت على

حكم الهوى وامتثلت ما رسمه

او زارني طيفه فرشت له

خدي وقبلت لاثما قدمه

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس