الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

صد من أهواه عني وسلا

صد من أهواه عني وسلا

وشواني بالتجني وقلا

من بني الترك بخيل بنعم

فهو لا يدري سوى لفظة لا

ناعس الأجفان قد علمني

طرفه بعد النشاط الكسلا

ليّن الأعطاف قاس قلبه

لا تسل بالهجر ما بي فعلا

ليس مثلي في هواه عاشق

لا ولا القى الذي القى ولا

قد قضى بالسيف قتلي لحظه

وبرمح القد لي فاعتقلا

هز رمحا وانتضى لي ضاربا

حرت لا ادري بماذا اقتلا

يالقومي من حبيب فارغ

بخلالي لم يزل مشتغلا

بدر تم ما تبدى مقبلا

ورآه البدر الا افلا

خط فوق الخد سطرا صدغه

نقط الخال به ما شكلا

صاغه الله نباتا حسنا

ورعاه من نبات وكلا

من ثناياه ومن الحاظه

حكت نظمي ونسجت الغزلا

وبسقمي حين اضحى شاعرا

رحت معنى في الهوى مبتذلا

عز في الحسن مثالا فلذا

صرت ما بين البرايا مثلا

طاف بالكأس على عشاقه

وسقاهم كأس صد وملا

كل خمر فحرام ما عدا

ريقه فهو مدام لي حلا

نقل العاذل عني سلوة

كذب العاذل فيما نقلا

ان يقل اني محب فاجل

او سوى هذا اذا قال فلا

ايها العاذل فيه لا تلم

انا لا اصغي الى من عذلا

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس