الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

راح يرنو مرنح الاعطاف

راح يرنو مرنح الاعطاف

فهو ظبي النقا وغصن خلاف

كم تلافيت في الغرام هواه

وهو يرضيه بالهوان تلافي

صد ظلما ولم يكن لي ذنبٌ

غير ذلي بحبه واعترافي

كيف اخفى الهوى وواشى دموعي

من غرامي اذاع ما هو خافي

انا في الحب لم اخالفه يوما

وهو دون الانام يهوى خلافي

كلما زدت رقة في هواه

زادني من صدوده والتجافي

فرقادي ومقلتي في اختلاف

وسهادي ولوعتي في ائتلافي

فكأني لدى عروض جفاه

بيت شعر وفيه بعض زحاف

لا تلمني ان اكتفيت غراما

بهواه فغيره ما حلا في

بدر تم صرفت كلي اليه

وهو يسعى لشقوتي في انصرافي

أبصر الغصن قده ذا اعتدال

فانثنى عنه مائلا في انحراف

طاف يسعى بكاس فيه وفيه

ذائب التبر فوقه الدر طافي

كم باصداغه وراح لماه

رحت نشوى سوالف وسلاف

صائغ الحسن صاغ خاتم فيه

من عقيق وجوهر شفاف

خده بالعذار في الوضع يحكي

حلة قد تعلقت بسجاف

وجهه جامع المحاسن اضحى

فلهذا يطيب فيه اعتكافي

فهو ظبي اذا رنا بالنفات

وهو غصن اذا انثنى في انعطاف

نسماً انني له عبد ود

لم اخنه لا وابن عبد مناف

كيف شيطان سلوتي فيه اخشى

مع شهاب لدى العلا خطاف

من يداه قد اعربت عن نداه

وتحلى باحسن الاوصاف

وعلى الفتح في المباني تلقى

قد بنى بابه لكل مضاف

الطويل النجاد رب المعالي

ذو العطا الوافر السريع الوافي

روضة العلم جامع الفضل حلو

ذو بيان محرر كشاف

قسما ما اجتديت يمناه الا

وهمى سيل سيبها الوكاف

راحتاه بحر يفيض نوالا

فلهذا يطيب منه اغترافي

علمتني اوصافه كل معنى

فلذا جئت بالمعاني اللطاف

يبذل المال رغبة وسخاء

وترى جمعه من الاشراف

وتراه بالقوت يؤثر جودا

وبواسيك بالعطا من كفاف

جوده جوده ولا عيب فيه

غير كسب الثنا وحسن العفاف

كعبة البر نحوه جئت اسعى

فحلا لي سعيي به وطوافي

مادحا سرت نحوه فحباني

فحمدت السرى ونظم القوافي

هاكها ما قوت حروف روي

تسلك السهل ليس سهل الفيافي

سالمات من كل عيب سمان

طيبات الخلال غير عجاف

قد كساها علاك ثوب فخار

وعرت من زخارف وسخاف

بنت فكر نتيجة ابن نظام

منك تبغي النثار عند الزفاف

لم تزل من جواهر اللفظ تهدى

لعلاكم بدائع الاصناف

فهي للجيد كالقلائد حسنا

وتراها للسمع كالاشناف

فابق واسلم لكل عشر وعيد

في امان من هول يوم المخاف

ما بدا الروض يانعاً وشدا من

طائر فوق ايكة هتاف

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس