الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

دع عنك يا عاذلي لومي وتعنيفي

دع عنك يا عاذلي لومي وتعنيفي

وكف عما به تعني وتعني في

ويح العذول افي من قد شغلت به

يظن اصغى الى مال وتحريف

اهواه للعطف واو الصدغ منه اتت

واللام من عارضيه لام تعريف

حلو التثني لنحوي مال منعطفا

افديه من عاطف وافى ومعطوف

رشيق قد رقيق الخصر ذو هيف

لدن القوام بدا من غير تثقيف

بديع حسن رقيق الخد وجنته

كالروض ما بين تدبيج وتفويف

كثير وعد قليل في الوفاء لقد

فتنت منه بتنوين وتسويف

شغلت وجدا به لما شغلت به

واحيرتا بين مشغول ومشغوف

قالوا أبدر الدجا يحكي فقلت لهم

يحكيه من غير نقصان وتكليف

ولو رأى البدر ليلا حسن طلعته

تجلى لولى بلون منه مكسوف

قالوا عذولك غيظا مات قلت وكم

عليّ لله من فضل وتخفيف

الفت من شعر شعري فجاء به

في الحسن كالدر في نظم وتأليف

تغزلي قد حلا لي في هواه كما

نظمي حلا في ابن فرفور وتصنيفي

قاضي القضاة ومن مصر به شرفت

على الممالك فخرا أي تشريف

حبر اذا جاد في جد وفي جدل

بحرٌ اذا جاد في عرف ومعروف

تبدي المعاني لنا من نجو منطقه

وكم له من حديث حسن تصريف

تروي أياديه عن بشر حديث عطا

معنعنا صح نقلا غير موقوف

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس