الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

تبسمت بالثنايا اللؤلؤيات

تبسمت بالثنايا اللؤلؤيات

وغازلت بالعيون البابليات

وبالنقا اذكرتني والعذيب معا

مذ لاح بارق هاتيك الثنيات

وأسبلت عندما مالت ذوائبها

فلذّلي الشهد في تلك اللييلات

والروض عبس مذ جرت غلائلها

عليه بالنفحات العنبريات

والثغر منها لنا اضحى مبرده

يروي حديث الصحاح الجوهريات

يا للرجال ألا كيف التخلص من

لواحظ الظبيات العامريات

من كل معسولة الترشاف تبسم عن

رضاب تلك الشفاف السكريات

تريك بدرا اذا ما بالعشاء بدت

ان البدور لتبدو بالعشيات

رشيقة عبلة الارداف لي رشقت

وكم لها من فعال عنتريات

اذا رنت وانثنى منها القوام فما

بيض المواضي وسمر السمهريات

بخيلة بالوفا اذا ابتسمت

اباؤها وهبات حاتميات

بيضاه كحلاء بالعشاق تفعل ما

لا تفعل البيض بيض المشرفيات

فيا اخيّ اذا عني نأت فعلى

روحي السلام وبلغها تحياتي

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس