الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

بعيشك دع ما قد مضى يا ابن يوسفا

بعيشك دع ما قد مضى يا ابن يوسفا

فما فات لن يؤسى عليه ويوسفا

وعد بصلات من نداك على الذي

من البعد والاملاق امسى على شفا

واني الى لقياك زدت تشوقا

واني الى جدوا زدت تشوقا

وما طال ذاك البعد الا لشقوتي

وحاشاك من هذا التباعد والجفا

وها قد وهى حيلي وعز تجلدي

ومني عفى صبري ودهر ما عفا

وامسيت لا خلا اراه موافيا

ولا سيدا القاه في المدح منصفا

ويكفيك من حالي باني امروؤٌ أخو

كفاف واحلى العيش ما بعضه كفى

وها قصة الشكوى اليك رفعتها

وبعض الذي القى ابنت وما خفى

لعل عسى لي ان تجود بخادم

يعين على البلوى المعنى المعناف

فان سمحت يوما به النفس فالمنى

والا فإني واثق منك بالوفا

لعلمي ان الجود فيك سجية

وما زال طبعا فيكم لا تكلفا

وانك لي كنز وما ثم مانع

وتسعى على نفعي ولن تتوقفا

وما زلت لي في سالف الدهر مسعدا

وعونا على صرف الزمان ومسعفا

وحاشاك ان تصغى لقول مفند

وعذل عذول لام جهلا وعنفا

ينمق قول الزور فينا تعمدا

ومن حسد يلقي الحديث المزخرفا

فلا زلت برا بالعفاة ومحسنا

تجود عليهم منة وتعطفا

ولا زال مدحي فيك مسكا ختامه

يضمخ رباه به من تعرفا

ودمت قرير العين لشمل جامعا

وأيامكم أوقاتها كلها صفا

مدى الدهر ما هب النسيم بحاجر

وغنت على بان النقا الورق هتفا

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس