الديوان » العصر المملوكي » ابن مليك الحموي »

خلني يا خلي وفرط بلائي

خلني يا خلي وفرط بلائي

أمزج الدمع بعدهم بالدماء

خلفوني في حبهم يوم ساروا

ناحل الجسم ميت الاحياء

كلما قلت شاب دمعي مني

شب نار الغرام في احشائي

فعلى من يعيرني اليوم دمعا

فدموعي تزحن يوم الشتاء

فابكها يا اخا الشؤون دموعا

من نضار ان عز در البكاء

لا تلمني على البكا فدموعي

لبكاها بكت عيون السماء

يا لحى الله هذه الدار كم قد

اوقعت من بها اعتنى في العناء

ولعمري كم غادرت من فصيح

ثاويا تحت هذه الخرساء

لم يكن مذهب من الموت ينجي

بعد ما قد جرى بحكم القضاء

لا يغرنك ان حبتك بود

فمحال مودة الاعداء

ليس تحذيرها من النصح يوما

ان تحذيرها من الاغراء

ما ترى بالجدود كيف تولت

ولها ما رعت حقوق الاخاء

وبأفعالها تعدّت الى ان

تركت حبها بلا أسماء

ورمت بالفراق كل حبيب

كان يطوي بها حديث الطاء

ذو نوال يروي به كل صاد

وجمال يشوق عين الراء

فهو في الثرى وقد كان بدرا

واحد الحسن في السنا والسناء

فلا بكي مدى الزمان عليه

حرة بالدما ليوم اللقاء

فسقى الله تربه كل يوم

وابل الغيث مغدق الانواء

وعلى روحه اجل سلام

في صباح وغدوة ومساء

سيدي بعده فلا ذقت رزا

ولك الله زاد في الابناء

وحماك الرفيع ربي حماه

ومحا عن فتاك كل فناء

فابق واسلم يا بحر دهر ا طويلا

وافراً بالعطا سريع الوفاء

معلومات عن ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

علي بن محمد بن علي ابن مليك الحموي شاعر ولد بحماة و انتقل الى دمشق تفقه و اشتغل بالادب و برع في الشعر و توفي بدمشق له ( النفاحات الادبية..

المزيد عن ابن مليك الحموي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مليك الحموي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس