الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب » يا سرحة الوادي سقيت من الحيا

عدد الابيات : 7

طباعة

يا سَرْحة الوادي سُقِيتِ من الحيا

غَدَقاً يواصل ديله بقِطاره

لم أنسَ يومي في ذَرَاكَ وحبَّذا

من ظلك الألمي دبيب عذاره

لمّا انخت بجانب النهر الذي

قد طابَ لي عيش مضى بجواره

حيثُ النِّسيمُ جرى عليه مُهَيْنماً

فكأنّما ناجاه بعض سراره

فتجعّدتْ منه الأسرّةُ واغتدى

بخريره يُنْبيك عن أخباره

يا طيبَ ذيّاك النسيم جرى على

بَرَدَى يسابقُ ذيلَه بعثاره

قد رحت مه بالشميم مُضَمّخاً

مما حباه الروضُ منْ أزهاره

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن النقيب

avatar

ابن النقيب حساب موثق

العصر العثماني

poet-abn-alnguib@

343

قصيدة

2

الاقتباسات

31

متابعين

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن ...

المزيد عن ابن النقيب

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة