الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

أيا سيدا بالود يسنى ضميره

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أيا سيّداً بالودِّ يَسنْى ضميره

فيشْرق في لَوحِ الفؤاد نظيرُهُ

سلامٌ على ذاك الجناب فكم له

مكاسِر طيب عنبريّ عَبيرهُ

وأهدي تحياتي إليه مخالصاً

بودٍ صَفا سَلْسَانهُ ونميرُه

كتبت ولي شوق إليه ونازع

يشبّ ضراماً وَقْده وسعيرُه

فلم ألقَ لي إِلاّ السلام تَعلّةً

بعثت به يذكو لديه عطيرُه

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب