الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

مولاي صدر الموالي

مولاي صدر الموالي

وشمس أفق المعالي

ومن على لبَّةِ الدي

نِ منه عِقْدُ لآلي

وتحت عاطفة المل

كِ منه أبهى جمالِ

ومن على مسمع الشر

ع منه أصدق فال

يكاد يُحيي به العَدْل

في العصور الخوالي

ليهنَ عينك طُهْرٌ

يفضي لأحسن حال

قد راح شبلك منه

ذا بهجة واختيال

حليتُ منه حساماً

فعاد زاهي الصّقال

ورعته بانتقاصٍ

وذاك عين الكمال

مشمّراً منه ذيلاً

إلى رهان المَعالي

وما اليراع بمُغْنٍ

إِن لم يُقطّ بحال

وليس تُبرى غصون

إِلا وعادت عوالي

ولا استقامت نِصالٌ

إِلا بحتِّ نبال

والشمع بالقطّ يزدا

دُ نوره المتلالي

وربّ تقليم ظُفْر

قضى بطيبِ الخلال

يا من إليه بحق

يعزى كريم الخصال

ومن به كلُّ صَدْرٍ

من المحافِلِ حال

ملاّك ربِّي منه

فَهْماً عديمَ المِثالِ

فسوفَ يَبْدِرُ منه

للمجدِ أسنى هلالِ

وهاكما بنتَ فكر

أعيذه من كَلالِ

جاءت بتأريخ حُسْنٍ

في ضمنِ بيت جَمالِ

بشراك أسعد طهر

زاكٍ بأسعد حالِ

وسوف يثمر غَرْساً

في غبطة واقتبالِ

لا زلتَ بالفضل ترقى

إلى أعزِّ مَنالِ

ودمتَ في ظلِّ عيشٍ

رغد وأنْعَم بالِ

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس