الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

عهدي بأيامي على النيربين

عهدي بأيامي على النيْرَبيْنْ

تندى وعيشي في ألذّ اقتبالْ

يا طيبَ ما غنّت على الواديْين

وِرْقُ الحمى ما بين تلك الظِلالْ

بالله يا عيش الصبا هل تعودْ

لمُدنَفِ القلب حليفِ السُهادْ

يا شدَّ ما طالت ليالي الصدود

والشوق قد أورى بقلبي زنادْ

كم ينطقُ العودَ وتلك العهودْ

ولَّت بأَنْسِي مَعْ لذيدِ الرُّقادْ

يا للهوى من ساحر المقلتينْ

أبقى بقلبي طيب تلك الليالْ

لمَّا بدا يخطر في حلتينْ

ويلي على رقِة تلك الخلالْ

ما كان اهنا وصلنا لو يدومْ

رقَّتْ حواشينا وطابَ الندامْ

أو جمعتنا في المنام الحلوم

وما على العاشق أن لا ينام

قم سيدي نغتال من ذي الهموم

ونعتلي في الحبِ خيلَ الغرامْ

ونذَّكر آثارها بَعْدَ عَيْنْ

وإِنّما اللذاتُ مثلُ الخيالْ

فما ترى نحظى من الراحتْينْ

باليأس أو بالوصلِ من ذا الجمالْ

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس